برنامج غزة للصحة النفسية ينظم ندوة بعنوان عالم خالٍ من التعذيب

By يوليو 2, 2019الأخبار

نظم أمس برنامج غزة للصحة النفسية بمناسبة اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب، الذي يصادف السادس والعشرين من حزيران من كل عام ندوة بعنوان “عالم خالٍ من التعذيب”، بحضور د. محمد أبو شهلا رئيس مجلس إدارة البرنامج، ود. ياسر أبو جامع مدير عام البرنامج، وبمشاركة العديد من ممثلي المؤسسات الحكومية والدولية، ومؤسسات المجتمع المدني والأسرى المحررين، والشخصيات الاعتبارية والمختصين في مجال الأسرى وحقوق الإنسان، وجمع من أهالي الأسرى في سجون الاحتلال، وذلك في قاعة مطعم سيدار بغزة.

وفي البداية رحب د. أبو جامع بالحضور، مستعرضاً تاريخ الأمم المتحدة في إصدار القرارات والقوانين المناهضة للتعذيب، مشيراً إلى أنه وبعد 20 عاماً على إصدار اتفاقية مناهضة التعذيب فإنه يقع على الجميع العديد من الواجبات والالتزامات للحد من التعذيب والعمل على مساندة الضحايا الذين تعرضوا للتعذيب، وتقديم الارشادات والخدمات اللازمة لهم، مؤكداً على أهمية انضمام دولة فلسطين لاتفاقية مناهضة التعذيب وذلك للحد من ممارسة التعذيب ودعم الضحايا بكافة السبل وتقديم الخدمات التي يحتاجون إليها.

وقدمت مؤسسة حكواتي سكتش مسرحي بعنوان “المصيد” تناول الآثار النفسية للتعذيب من خلال طرح معاناة أسير محرر وما تعرض له من تعذيب الأمر الذي أثر في كيفية دمجه داخل العائلة والمجتمع.

كما تم تقديم شهادات حية لمجموعة من الأسرى/ ات المحررين/ات، الذين تعرضوا للتعذيب في سجون الاحتلال وهم الأسيرة المحررة روضة حبيب والأسير المحرر محمد النقلة والأسير المحرر أحمد الفليت، حيث استعرضوا مختلف أشكال التعذيب الذي تمارسه سلطات الاحتلال بحق الأسرى في السجون منذ لحظة الاعتقال وحتى الافراج عنهم، والآثار الصحية والنفسية المترتبة على هذه التجربة.
وتحدث الأستاذ بكر التركماني من الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان عن الاطار القانوني والسياسي لظاهرة التعذيب، خاصة بعد توقيع فلسطين على اتفاقية مناهضة التعذيب، وأهمية