اختتام ورشة : الإشراف في مجال سيكودراما الأطفال

By أكتوبر 3, 2019الأخبار

اختتمت دائرة التدريب والبحث العلمي ببرنامج غزة للصحة النفسية الورشة الثالثة للإشراف بحضور كلاً الدكتور/ ياسر أبو جامع مدير عام البرنامج و أ. راوية حمام مديرة الدائرة و أ. ايناس جودة مدربة محلية للسيكودراما ورئيسة وحدة التدريب وبناء القدرات والمدربة المحلية الأخصائية/ أ. انشراح زقوت والخبيرين الدوليين في مجال سيكودراما الأطفال السيد/ ستيفان فليجل سكامب و البروفيسورة ميلينا موتافيتشيفا حيث رحبوا بالحضور المشاركين في هذه الورشة من المهنيات العاملات في برنامج غزة للصحة النفسية والمهنيين/ات من عدة موسسات محلية (جمعية الثقافة والفكر الحر، جمعية عايشة لحماية المرأة والطفل، الإغاثة الطبية، الإغاثة الإسلامية) .

حيث بدأت فعاليات الورشة يوم الأحد الموافق 29 سبتمبر 2019 في قاعة التدريب والبحث العلمي بالمقر الرئيسي لبرنامج غزة للصحة النفسية واستمرت لمدة خمسة أيام إجمالي 25 ساعة تدريبية .

ومن موضوعات الورشة : تنفيذ جلسات اشرافية لمناقشة التحديات التي واجهها و ما زال يواجهها معالجي/ات السيكوراما اثناء تنفيذهم لجلسات السيكودراما مع مجموعات الأطفال من مؤسسات مختلفة مثل المدراس و المراكز العلاجية و مؤسسات المجتمع المحلي العاملة في مجال الطفولة , كذلك عرض برنامج EBTS و هو برنامج علاجي للتدخل مع المصابين بالصدمات النفسية من الأطفال والأهالي في مخيمات اللجوء بأوروبا، حيث يرتكز هذا البرنامج على تعزيز العلاقة بين الأهالي و أطفالهم و يزيد من المرونة و الكفاء النفسية لدى الأطفال . كما تم تخصيص مساحة للحديث عن أهمية الأبحاث في مجال سيكودراما الأطفال و خاصة أن الأبحاث في مجال سيكودراما الأطفال ما زالت نادرة . بالإضافة إلى عرض أهم الأدوات المستخدمة في قياس فاعلية سيكودراما الأطفال .

كما تخللت زيارة الخبيران لبرنامج غزة للصحة النفسية عدة لقاءات كان أولها لقاء تعريفي لعدد (40) من طالبات و طلاب الدبلوم العالي في الصحة النفسية المجتمعية و الإرشاد النفسي و الخدمة الاجتماعية من الجامعات المحلية في غزة حول ” سيكودراما الاطفال – برنامج علاجي فردي و جماعي “. حيث قام الخبيران الدوليان السيد/ ستيفان فليجل سكامب و البروفيسورة د. ميلينا موتافيتشيفا بالتعريف عن برنامج سيكودراما الأطفال و أهميته في علاج المشكلات النفسية و الاجتماعية التي يعاني منها الأطفال من خلال تعزيز احترام الذات والكفاءة النفسية لديهم، كما تحدثوا عن الهيكلية الأساسية التي تشتمل عليها جلسة السيكودراما و توضيح دور معالج/ة السيكودراما , كما تم تنفيذ بعض ألعاب الإحماء التي تستخدم في الجلسات الجماعية وفي النهاية تم فتح باب النقاش مع الحضور والرد على استفساراتهم وقد عبر الحضور عن اهتمامهم بهذا النوع من العلاج و شغفهم لتلقيهم المزيد من المعرفة و المهارة في هذا المجال .

كما تم اللقاء بالفريق العامل بدائرة التدريب والبحث العلمي كلاً من أ. راوية حمام مديرة دائرة التدريب والبحث العلمي وأ. ايناس جودة رئيسة وحدة التدريب وبناء القدرات والدكتور/ مروان دياب رئيس وحدة الأبحاث والدرسات والدكتورة/ سالي صالح مساعد باحث والدكتور/ عماد عابد مدير مركز دير البلح المجتمعي حيث تم نقاش عدة قضايا بحثية خاصة بالسيكودراما وأهم أدوات القياس البحثي التي تساعد على قياس هم التغيرات الناجمة عن تطبيق العلاج الجماعي بالسيكودراما مع الأطفال وقام فريق مركز دير البلح المجتمعي بنقاش خطة البحث الخاصة بتطبيق جلسات السيكودراما العلاجية على مجموعة من الأطفال الذين يعانون من اضطراب كرب ما بعد الصدمة النفسية .

كما قام الخبيران بالإشراف والتقييم لجلسة سيكورداما الأطفال والتي عقدت في مركز دير البلح لعدد 5 أطفال يعانون من كرب ما بعد الصدمة ويتلقون العلاج في مركز دير البلح المجتمعي وذلك بحضور أ. راوية حمام مديرة دائرة التدريب والبحث العلمي وقامت الأخصائيات منال الهرباوي وبشرى أبو ليله بإدارة الجلسة مع الأطفال حيث تخللها تطبيق عملي لتقنيات سكيودراما الأطفال من تمارين إحماء واختيار قصة وتوزيع الأدوار وبعد ذلك مرحلة الإنهاء.

وفي ختام الورشة شكر الدكتور/ ياسر أبو جامع مدير عام البرنامج المؤسستين الدوليتين المشاركتين في في ورشات السيكودراما (سيكودراما الأطفال والكبار) وهم مؤسسة (سيزن) الألمانية للسايكو دراما والمؤسسة الطبية الدولية –سويسرا وعلى رأسهم خبراء سيكودراما الكبار د. مايا هس وأورسولا هاوزر وكذلك خبراء سيكودراما الأطفال د. آجنس دودلار والبروفيسورة ميلينا والسيد/ ستيفان عن الجهود المبذولة من قِبلهم في إنجاح هذه الورشات كما شكر المشاركين/ات على جهودهم وخلال تلك السنوات والتي توجت بحصولهم على شهادة متقدمة في سيكودراما الاطفال وتمنى للجميع التوفيق والنجاح على الصعيدين العملي والشخصي.

كما قدم شكره للعاملين في دائرة التدريب والمدربات المحليات في مجال السيكوردراما وأكد أنه لولا هذه الجهود من جميع الأطراف لما وصلنا لهذه المرحلة .

وفي الختام تم توزيع الشهادات والصور التذكارية على الخريجين/ات وبالمقابل تم تسليم لوح تكريم لكل من الخبيرين الدوليين السيد/ فليجل سكامب والبروفيسورة/ موتافيتشيفا وكذلك الهدايا التذكارية من المشاركين/ات.
.